لعنوان: الدورة السنوية الثامنة لمدرسة عبدو دلول للرقص

التاريخ: مارس 2016

 

لأننا نحب أن نعيش ، لأننا نرقص من أجل قضية

"أنت تسميها الرقص ، نحن نسميه الحياة"

كنا فخورين برعاية السهرة السنوية الثامنة لمدرسة عبدو دلول للرقص في دمشق

على الرغم من الحزن والمعاناة ، كان الشباب السوريين قادرين على عرض مواهبهم والاحتفاء بها ، وغرس الأمل من خلال أدائهم

 ليلة لا تُنسى